الرئيسية / روايات عربية / تحميل رواية الرغيف ينبض كالقلب

تحميل رواية الرغيف ينبض كالقلب

رواية الرغيف ينبض كالقلب ،الرواية للكاتبة الكبيرة غادة السمان ،رواية الرغيف ينبض كالوطن من الروايات الوطنية التي تذخر بحب الوطن و المشاعر الوطنية الرائعه .

أبدعت غادة السمان كعادتها في الحديث عن الوطن لبنان ،غادة السمان معروفه بحبها لوطنها و التعبير عن حب الوطن في الكثير من رواياتها الرائعه .

تعرضت الكاتبة الكبيرة غادة السمان في رواية الرغيف ينبض كالوطن الي مجموعه كبيرة من القضايا الاجتماعية و القضايا الوطنية الي تنتشر في المجتمع اللبناني .

تمتلئ رواية الرغيف ينبض كالوطن بمجموعه من المعلومات القيمة عن تايخ لبنان و المجتمع اللباني و كثير من الأحداث السياسية و الأحداث الاجتماعية التي يعشها المجتمع اللبناني .

المجتمعات العربية عانت كلها من الاحتلال الأجنبي و رحل الاحتلال الأجنبي من البلدان العربية و لكنه لم يرحل من الوطن العربي لأنه ترك الخراب و الدماء الذي نحاول جميعا كشعوب عربية منه .

رواية الرغيف ينبض كالقلب تؤكد أن الاحتلال أحدث مجموعه متكاملة من التخريب في الوطن العربي لأنه لا يترك الوطن العربي بكل ثرواته و يذهب و لكنه ظن أن الوطن العربي ينهار من بعده .

ظن المحتل العدوان ليس في محله صحيح أن الوطن العربي عاني كثيرا في الاحتلال و بعد الاحتلال و مازال يعاني الا أن الوطن العربي وطن قوي توجد علي أراضيه مجموعه من الشعوب العربية الحرة الأبية التي ترفض الانصياع لأموامر غيرها و ترغب في بناء الوطن مرة أخري .

من القضايا الهامه الي ناقشتها غادة السمان في رواية الرغيف ينبض كالوطن قضية التبعية و كيف أثر الاحتلال علي النواحي السياسية و النواحي الاجتماعية .

التبعية السياسة و الاقتصادية كانت الضريبة التي دفعتها و مازلت تدفعها الدول العربية من أجل التخلص من العدوان و الاحتلال لأن الاحتلا قد قام بعقد اتفاقات سياسية و اقتصادية في العديد من الدول العربية المحتلة و هذه الاتفاقيات بدورها قد ساهمت في التبعيه السياسية و الاقتصادية .

و التبعية تسببت في عدم استقلال الوطن العربي استقلال كامل فالاستقلال ظاهري فقط و لكن الحقيقة أن الاحتلال يقوم بالعديد من السياسات في الوطن العربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *